نزيف من ندم

Sunday, December 2, 2007

يارب
نفسي إيدي تدق بابك....... بس قلبي ضعيف و عاجز
و الطريق ناحية رحابك ...... كان طريق مليان حواجز
نفسي أكونلك عبد صالح
مش أناني بتاع مصــالح
بس ماقدرتش أصـــــالح
بين إيماني و بين طموحي
بس أنا الدنيا خدتــــــني
جوة نفسي ...غربـــتني
و فـ بـــحورها غرقتني
و بإيديّ ظـلمت روحي
الشيطان خدني وخلًّى
الإيمان من قلـبي ولى
كدبه توهنــــى وحلى
في العيون دايما ذنوبها
قلبي تاه في الــدنيا مني
وابتديت أضــعف لإني
عشت في الدنيا وكإني
مش هييجي اليوم و أسيبها
كنت شايل بين ضلوعي ...نفس جاحده وقلب قاسي
كنت بهرب من دموعي....... كنت بعمل إني ناسي
يوم ما صوت النار ينادي..... ياتري هل من مزيد
ياترى هيكون ميعادي......... فيها ولا هكون بعيد
و ان بكيت مابقاش يفادي ........والندم مابقاش يفيد
و اللي يفضل بس بادي........ قلب كان زي الحديد
قلب عنده الذنب عادي ..وإن عصى مش شئ جديد
قلب خد مـ الكبر توبُه ........والغرور خلاه يعاند
الجبال ممكن يدوبوا......... من ذنوبه وهو جامد
قلب كان ..كان صفحه بيضه.. سودتها ذنوب كتيره
عاش بأحلامه العريضه.... بين ألم وظنون وحيره
بس جت نفسه المريضه .....نستّه اللحظه الأخيره
قلب تاه في بلاد بعيدة.... وانكشف ريشه الضعيف
ورقه دبلانه ووحيده..... عايشه بين مليون خريف
كل يوم بجروح جديده .......والنزيف بيزيد نزيف
ماشي لنهايته الأكيده ....والمصير صعب ومخيف


يا رب
يمكن العمر القصير..... يوهم الناس إني طاهر
و إن قدرت إني أغير... نظرة الناس بالمظاهر
تفضل إنت يارب عالم.. باللي باطن واللي ظاهر
يارب
ياللي عمر ماحد جالك..... يطلب الغفران وخاب
رحمتك فوق كل حاجه ....والدعاء عندك مجاب
لو حسبناها بذنوبي......... يبقى مكتوبلي العذاب
وإن حسبناها بعظمتك...... يبقى ده.. أرحم حساب
يا رب
بدعي من قلبي ولساني...... والدموع بتقول آمين
بدعي ماتسيبنيش لوحدي ....يا نصير المظلومين
بدعي ماتسيبنيش لوحدي ...و إنت خير الراحمين
بدعي ماتسيبنيش لوحدي ...لو تسيبني هروح لمين
كل حــــته يا رب فيّ
محتاجالك
بين ضلام الكون عنيّا
محتاجالك
حتى نفسي
مهما بعدت
مهما تاهت
برضه هيّ
محتاجالك
بدعي يا سامع دعايا ...و إنت رب كريم مجيب
دعوتي رغم الخطايا ....عندك إنت هتستجيب
مهما يبقى بعيد نداي ......انت مني أكيد قريب
طول ما فيك دايماً رجايا... مستحيل أبدا يخيب
يا رب
كل ذنب عملته عايز ..أجري وأعمل خير مكانه
كل يوم في الذنب عدى.... لو بإيدي هعيد زمانه
بس لسه بإيدي أدعي
وهفضل أدعي
هفضل أدعيلك وأقولك ترضى عني
إرضى عني
يوم يارب ما ترضى عني
مش هفارق تاني بابك... يومها عمرى ماهبقى عاجز
و الطريق ناحية رحابك.. هعبره رغم الحواجز

3 comments:

الحلم الجميل said...

رزقناالله واياك القبول

docmero said...

اخى الكريم
لا أجد خيرا من قوله تعالى
"قل يا عبادى الذين أسرفوا على أنفسهم
لا تقنطوا من رحمة الله ان الله يغفر الذنوب جميعا انه هو الغفور الرحيم"صدق الله العظيم

هذه هى الايه التى تفتح أمامى طاقه نور حين أشعر ألا خلاص من ذنوبى وتثقل كاهلى المعاصى


واخيرا هدانا الله لما فيه الخير لى ولأمتنا

Anonymous said...

و الله جزالك الله خيرا
ربنا يثبتنا عالحق