بلسم

Tuesday, May 27, 2008

ما أصعب أن تعيش عمرك كله تبحث عمّن تعلم جيداً أنك قد فقدته إلى الأبد
بلسم
قصة كانت في دماغي من أول السنه بس اترردت كتير أوي في نشرها
يمكن عشان هي عن الحالات اللي بتنزل في الرواند
واحنا- وانا واحد منكم- بقت كلمة حالة مرتبطة في دماغنا
بعز وصابر وعم السيد والحالات دي
بس دول مش حالات يا جماعة..دول ناس عندهم بضاعه وبيحاولوا يبيعوها باغلى تمن ممكن
بس أكيد الناس في الخاصه شافت الوجه التاني من الحالات
في رواند الخاصة ورواند الاطفال
وعرفوا يعني ايه معني ان حد يسلمك جسمه عشان تفحصه أدام ميت عين باصة عليه
وان أم تديك ابنها عشان تفضل ساعتين تفعص فيه زي ما ام في الاطفال
قالتهالي بنفس اللفظ
انا كتبت القصه دي بعد موقف في رواند الجلديه في اول السنه
دخلت بنت في نفس سننا تقريبا وشكلها كانت في الجامعه
وكان في ايديها بدايه بهاق
مدت ايديها أدامنا ...وبكت من غير نا تكلم ولا ترفض
خلتنا كلنا غصب عننا نحط وشنا في الارض
على فكرة بس انا مش قصدي اجرّم الموضوع
احنا فعلا مش هنقدر نتعلم غير كده
بس ماحدش يقدر ينكر ان الموضوع أحيانا بيكون بطريقه غير آدمية
قصة ياسين وبسلم أتمنى يقراها كل حد في طب
واتمنى كل الناس تقول رأيها في االقضيه قبل القصه
على فكرة انا اول مرة اجرب انشر قصه ومش عارف ان كنت نجحت ولا لا
بس زي مابقول دايما مش مهم كلامي يوصل كحد بيكتب..المهم الفكرة توصل
أنا آسف لوكنت القصه صعبة شويه في القرايه عشان الميديكال ترمز
انا حتى ماقدرتش اكتب المصطلحات دي بالانجليزي لانها بتلف وتيجي في اول السطر
انتو اكيد هتفهموها لوحدكم وحتى لو مافهمتوش فهي مش هتأثر على مجري القصة
بس لكا الناس اللي مش من طب الشيت ده حاجه بيبقى فيها كل حاجه عن الحاله بنعمله
ونناقشه مع الدكتور ادام الرواند
واسف ان كان فيه اخطاء املائيه انا كنت كاتبها كويس على الوورد ولما نقلتها باظت
واضطريت اقعد اظبط فيها كتير اوي
يارب تكونوا قادرين تقروها
أسيبكوا دلوقتي مع بلسم
انا ماخدتش شيت السنادي خالص...مش عارف ان كان
خوف ولا قلة ثقة ولا ايه بالظبط...بس المرادي قلت أنا لازم
آخد الشيت و أناقشه بنفسي ...ورحت شيّت الحاله....يوم الشيت
رحت بدري عشان آخد الحاله معايا و انا رايح الرواند ، رحت ل
اقيت الحاله دخلت في سخونيه شديده اوي وبترتعش ومش
قادرة تمشي أصلا...رحت للنايب وقلتله ان الحالة مش هتقدر
تنزل معايا كده...جه شافها وقال انها فعلا مش هتقدر
تنزل....وقاللي استئذن من الدكتورة وهي مش هتقول
حاجه ان شاء الله.... رحت الرواند و استنيت الدكتورة
على الباب...اتفاجئت بدكتور تاني خالص جاي بدالها...كنت
أول مرة أشوفه...وكان متعصب اوي ما أعرفشي ليه
أنا...السلام عليكم ورحمة الله
الدكتور ..أيوة عايز حاجه
انا...الحاله اللي كنت مشيّتها تعبت ومش هتقدر تنزل الرواند

الدكتور..-يعني ايه تعبت يعني.....
انا....تعبت يا دكتور..تعبت
الدكتور...يعني ما اتشلتشي يعني...يعني انت تقدر تجيبها نعمل عليها
اكساميناشن وترجع تاني..احنا مش هنعمل حاجه تتعبها يعني
انا...بس هي السخونيه عندها جامده شويه و النايب قال انها مش هتقدر تنزل
الدكتور...انت هتفهمني شغلي بقوللك روح هات الحاله يا تروح تناديلي النايب

رحت للنايب وحكيتله على اللي حصل ورغم خوفه الشديد من الدكتور ده جه معايا وقال انه هيشرحله الوضع
دخل النايب وهو بيرتعش
الدكتور...ايوه يا دكتور يعني ايه الحاله تعبت
النايب....معلهشي والله يا دكتور الحاله دخلت في ريموتك اكتيفيتي و تعبانه وراقده في السرير
الدكتور...يعني اشرحلهم على ايه انا دلوقتي.. ادخل اكلم نظري...ماهم المفروض سمعوه في المحاضرا اللي ماكلفوش خاطررهم وجم يحضروها حتي روح يا دكتور يا تجيبلي الحاله يا تجيبلي حاله تانيه عشان نشرح عليها
النايب...حاضر يا دكتور

مشي النايب وقعدت انا في اول صف مستني الحاله التانيه تيجي وابتدي الدكتور يشرح أويمعني أصح ابتدي يأنب فينا
الدكتور... احنا طبعا في آخر السنه ومن الواضح انكوا خلاص شبعتم من الكلام ..انا كان عني محاضرة امبارح و كنت في القاهرة ونزلت مخصوص ودخلت لاقيت تمانيه في المدرج...على العموم انتو من حقكم ماتحضروش بس من حقنا نتحاسب في الامتاحانت..ها...الامتحانات اللي بتبقوا واقفين تترعشوا وتحمروا وتصفروا...احنا لما كنا أدكم كده...كنا بنعمل ....وكنا وكنا
فضل الدكتور يأنب في ضمارينا كتير أوي ويحسسنا بالذنب على حاجات احنا مالناش ذنب فيها لحد لما لاقيت الباب بيخبط....فتح النايب ودخل
أنا جبت حاله تانيه يا دكتور
الدكتور...ماشي يا سيدي على الله بس تكون حاله كويسة
النايب....هي لسه محجوزه من أسبوع
الدكتور....طيب دخلها كده

اتفتح الباب
كانت أصعب لحظة في حياتي كلها
مش معقوله تكون هي
طب ازاي... وامتى.. وليه
للحظة غبت عن الوعي ..زي ما يكون عقلي فضل انه يبطل تفكير عشان الصدمة ماتشلهوش..يمكن لاول مرة تبقى أدام عيني ومش قادر أفتح عينيّ عشان أشوفها

بلسم
كان اسمها كده...بلسم
الحلم اللي فضلت أحلمه و أرسم فيه و أحاول انه أنزله من أرض الأحلام البعيدة أوي للدنيا اللي احنا عايشين فيها
كانت قريبتي من بعيد شويه
كانت دايما والدتي تحكي عنها وهن أدبها و أخلاقها وعن أبوها و أمها اللي تعبوا أوي لحد مادخلت كلة الهندسه
ناس من اللي على أد حالهم زي حالاتنا كده..الناس اللي مايملكوش من الدنيا غير كرامتهم
اللي مش مستعدين يتنازلوا عنها أبدا مهما حصل
كانت أصغر مني بسنتين.
أول مرة شفتها كانت في فرح بنت عمي..مش هقدر أقول اني حبيتها من اول نظرة
بس لاقيت جوايا احساس وكإن اعرفها من مليون سنه.. الاحساس اللي ماحدش يقدر يعرف له سبب ولا يلاقيله تفسير...ولاقيتني غصب عني رايح أتعرف عليه بحكم القرابه اللي كانت بنا
ولاقيت في عيونها الباصين في الأرض الحياء الممزوج بطعم الراحه
انا....انتي بلسم ...مش كده
هي...ايوه انا ..هو حضرتك تعرفني
أنا....انا ياسين قريبكم في رابعة طب
هي...أيوة...أنا سمعت عن حضرتك كتير
أنا.....أنا كمان سمعت عنك اكتر

عشر دقايق كانوا من أجمل اللحظات اللي عشتها...اللحظة اللي تحس ان حاجه ناقصه جواك لقت اللي يكملها
وان الطير اللي جواك لاقي جناحين وخلاص بقى قادر يرفرف ويطيرلاي مكان في الكون
وان عطش المشاعر اللي جواك اللي كان يادوبك بيدور على شربة ميه لقى قصاده نهر مشاعر قادر يروي عطشه للأبد

ومرت الأبام
وماشفتش بلسم تاني
لحد ما بالصدفة قابلتها في المواصلات واحنا رايحين الكليه
ويومها كل الأحاسيس اللي جوايا اتأكدت...,وكل المشاعر التايهة رسيت
أيوة هي بلسم....الحلم اللي كنت بحمله لنفسي

بعدها بأسبوع ماسيبتش الموضوع للصدفة أنا اللي استنيت عشان عارف انها هتروح الكليه في نفس الميعاد..وجت بلسم..بس المرادي لما شافتني اضايقت..ماكانتشي حابة تحس إنها بتعمل حاجه من ورا اهلها ويومها صارحتها باللي جوايا وإني بحلم انها تكون لي واني هحاول أكون انسان ناجح وانسان كويس عشان أكون جدير بيها و اني مش هحاول أكملها تاني غير لمّا أبقى قادر أدخل البيت من بابه واني هبقى سعيد أوي لو استنتني بس هفرحلها لو جالها حد أحسن مني
بس هي قالت انها على أد ماتقدر هتحاول تحافظ على العهد ده و انها على استعداد تستناني العمر كله مادمت حاولت أتقي ربنا فيها
ومرت سنة ماشفتش فيهم بلسم..... بس دايما كانت معايا...كنت بحس بدعاها لي وخوفها على
كانت دايماً بحس انها جنبي..وبحلم باليوم اللي هيجمعنا سوا على سنة الله ورسوله

الدكتور..دكتور..انتي يا دكتور يا اللي عليك الحالة...انت ياابني..ايه مش سامعني
انا... أنا آسف يا دكتور ماخدتش بالي
الدكتور.. طب قوم خد الحالة وخد منها هستوري في عشر دقايق وتعالى قوله عشان نعمل اكساميناشن

وخرجت برة لاقيت بلسم مستنيه وبتبكي
مالاقيتشي كلمة في كل الكلام اللي اتعملته طول حياتي اقولها
بس ماكنتش طايق منظر الدموع اللي في عينيها

انا...بلسم...ماتحطيش وشك في الأرض كده..انتي ماعملتيش حاجه غلط...بلسم..ردي على بالله عليكي ماتسيبينيش كده..أنا دموعك دي بتقطعني من جوايا
بلسم ..عايزني اقول ايه يا ياسين...انتي دلوقتي دكتور و أنا مريضه
أنا.....لا يا بلسم... أنا عمري ما أكون دكتور عليكي انتي
بلسم....بس هو دا الوضع اللي احنا فيه دلوقتي واللي لازم نتعامل على أساسه...اسالني على اللي انتي عايزه يا ياسين أنا تحت أمرك
أنا....لا يا بلسم ماتقوليش كده
بلسم...أنا مقدرة وضعك دلوقتي يا ياسين ومش زعلانه منك دا شغلك وانت وعدتني انك هتكون دكتور ناجح..أنا عايزة أشوفك وانت دكتور ناجح حتى لو كان على حسابي يا ياسين
أنا....بس انا مش عايز النجاح ده مادام على حساب كرامتك
بلسم...كرامتي متصانه يا ياسين..أنا دلوقتي مريضه و في مستشفي تعليمي ومن حقكم تتعلموا على ومادام مش هقدر أدخل مستشفي خاصة يبقى لازم أرضي بكده والحمد لله على كل شئ
أنا....طب وليه ماقولتليش يا بلسم...يمكن كنت قدرت أتصرف
بلسم....ماحبيتشي أحرجك يا ياسين...حتى لما حجزوني هنا حلّفتهم في البيت ان ماحدش يقوللك عشان ما أحرجكشي أدام أصحابك أو أشوف نظرتك لي وانتي حاسس بي بس مش قادر تعمللي حاجه
انا....أتحرج منك انتي يا بلسم..جد يتحرج من نفسه...دا أنا أبيع الهدوم اللي علىّ ولا اني أشوفك في عينك نظرة انكسار
بلسم....ماكانشي ينفع يا ياسين ماكنشي ينفع أحملك فوق طاقتك..خصوصا ان أنا دلوقتي مريضه..ويمكن ...يمكن خلاص ماعدناش ننفع لبعض وانت لازم.....
انا....ماتكمليش يا بلسم...انتي شكلك ماتعرفيش أنا بحبك أد ايه..أنا بحبك ...عارفه يعني ايه بحبك
بلسم...عارفه يا ياسين وعشان كده بقوللك انه ماعادشي ينفع
أنا.....انا مش هرد عليكي دلوقتي..انا هدخل دلوقتي للدكتور وهشرحله الموضوع
بلسم...لا يا ياسين ماتحرجشي نفسك...شوفه عايز ايه واعمله ..انتي عايز تعرف قصة المرض مش كده..انا هحكيلك
أنا..لا يا بلسم.. ماتحكيش... أنا عايزك لما تحكيلي ماتحكيش على اني دكتور ..عايزك تحكي لحد انتي عارفة انه اكتر حد بيخاف عليكي..انا داخل للدكتور
بلسم...انت لو حكيتله على الوعد اللي بنا تبقى بتحرجني أنا
انا.....أنا هتصرف

ودخلت للدكتور
أنا.. معلهشي يا دكتور الحاله اللي برة دي قريبتي وانا مش عارف اسئلها عشان هي قريبتي أنا ممكن حضرتك لو ضروري تورينا على حد وريهم على انا
الدكتور....ايه الهبل اللي انتب بتقوله ده..هي فين الحاله

خرج الدكتور و جاب بلسم من على الباب ودخل بيها الرواند

الدكتور...ايه ده من حق الدكتور مش عارف يسألك وياخد منك هستوري
بلسم...لا يا دكتور أنا اللي كنت رافضة أتكلم معاه...معلهشي أصلها أول مرة لي في الموضوع ده

ورسمت على وشها ابتسامه كنت عارف انها مش قلبها بس كانت بتحاول تحافظ علىّ وعلى احساسي لآخر لحظة

الدكتور – اسمك ايه
- بلسم
الدكتور...بلسم بس ولا شامبو وبلسم اتنين في واحد..هاهاهاهاهاهاهاهاها

ضحك الكل بس أنا لاقيت دمعي غصب عني بينزل بس حاولت أداريه عن الكل وأولهم بلسم
ماكنتش عايزها تحس انها سبب في دموعي أبداً وبدأ الدكتور ياخد منها هستوري
و أنا واقف.. نفسي آخدها في حضني وأداريها عن كل عين شايفاها... نفسي آخد الحب اللي في قلبي وأبني بيه سور حوليها يحميها من أي نظرة ممكن تجرحها...........نفسي... بس مش قادر

الدكتور- سمعتوا الهستوري يا دكاترة..دلوقتي بقى الدكتور هيورينا الاكسمانيشن كله جنرال ولوكال..اظن مالكش حجة..دا آخر أسبوع في السنه
أنا....بس أنا مش هقدر يا دكتور..أنا قلت لحضرتك
هو....يعني ايه مش هتقدر..لأ بقى هتقدر
أنا...مش هقدر يا دكتور...حط نفسك مطرحك..دي قريبتي
هو....يعني ايه قريبتك ..يعني هي أحسن من الحالة اللي كانت هتيجي قبلها وكنت هتعمل عليها
انا....لا مش احسن..بس حضرت قدر موقفي
هو....بض يا دكتور..انت هنا عشان تتعلم طب، قريبتك والكلام ده عندكوا في البيت ..انما انت هنا دكتور..يعني هي لو جاتلك في عيادتك هتقوللها مش هكشف عليكي..انتي قريتي!!!
انا....صدقني مش هقدر
هو....بص يا دكتور أنا مش هضيع وقتي معاك انت لو ماعملتش زي مابقوللك انا على استعداد اشيلك المادة

وقبل ما اقول وايه يعني كان صوت بلسم أعلى مني ومنه
بلسم...لا هيعمل..عشان خاطري أنا يا ياسين
الدكتور...أهي الحاله موافقه أهي...أظن مالكشي حجه..اقلعي اشربك كده يا بلسم..يلله بقى اعملنا اكسامنيشن للهيد والنيك

تعبت كتير عشان ألاقي رجليّ اللي ماكنتش حاسس بيهم واتحركت ناحية بلسم
وبدأت اتكلمم...وحطيت ايدي على وشها عشان لاقيت دموعها بلت ايديا
بس كان لازم أكمل غصب عني.. وعشانها هي مش عشان أي حد تاني يمكن تكون بتكي لانها افتكرت ازاي لو كانت حست ان شعرايه واحده بانت منها في الكام مرة اللي شفتها فيهم كانت بسرعه بتداريها وشافت نفسها دلوقتي وشعرها كله باين أدامي....ومش أدامي لوحدي
الدكتور ..أيوه كده يا دكتور طب ما انت شاطر اهو ...يلله يا جماعه واحد واحد كده بالراحة نعمل اكسامانيشن لليمف نودز
كان نفسي أصرخ..ماحدش يلمسها بس مش قادر... و قفت بعيد عشان احساسي بالعجز كان قرب يقتلني..كنت حاسس اني هتخنق...ان الزمان هيقف عن اللحظة دي

أنا ...ممكن انزل بقي يا دكتور
الدكتور...لا تنزل ايه...اكشف صدرها كده وبص على الآبكس
مالك يا دكتور..اتكتفت ليه..اطلع انت يا دكتور وريله يعمل ايه

ماكنتش عارف اعمل ايه... أعريها بايدي؟؟...ولا أسيب حد تاني يعمل كده؟؟...شئ صعب أوي تختار اللي ادامك هيموتك بايه

أنا ...لأ يا دكتور أنا هشوفها أنا
الدكتور....طب بسرعه

كانت بلسم مغمضه عينيها..يمكن ماكانتشي عايزة تشوف دموعي..أو يمكن ماكانتشي عايزاني أشوف دموعها

وشفت الآبكس زي ماطلب الدكتور
الدكتور...طب حط سماعتك بقى وقوللنا سامع ايه
جبت السماعه وحطيتها
أنا ...أنا مش سامع حاجه يا دكتور
الدكتور...مش سامع مرمر؟؟؟؟؟؟؟
انا...لا مش سامع حاجه خالص
الدكتور..يعني ايه مش سامع..وريني كده...يا القلب فعلا مش شغال... شيلوها بسرعه على مستشفي الطوارئ يا جماعه
أنا....مش شغال...يعني ايه مش شغال..بلسم.....بلسم......بالله عليكي ردي على...بلسم

ماتت بلسم...ماتت بين ايديا...
يمكن يكون قبلها الضعيف ما استحملشي يشوفني وانا بعريها أدام الناس
يمكن كرامتها ما استحملتشي حد يمسها لمجرد انها ماكانشي معاها فلوس تتعالج بره
يمكن ما استحملتشي تشوفني وانا ضعيف أدامها و أدام نفسي
يمكن مشاعرها الريئه اللي كانت بترسمنى الحبيب ماقدرتش تستحمل تشوفنا الدكتور والمريضة

ماتت بلسم..لكن عايشه جوايا وهتفضل عايشة جوايا وزي ماهي صانت العهد واستنتني لحد آخر لحظه في عمرها القصير ..أنا كمان هحافظ على العهد وهفضل أدعي ربنا انه يجمعني بيها على خير....هناك...بعيد عن عيون الناس كلها..هناك ..في الجنة..عشان اقوللها كلمة واحده
سامحيني يا..بلسم



قد يكون الوعد أمسى
مستـــــحيلاً أن تفيهْ
رغم ذاك فإن قــــلبي
لن يضيع و أنتَ فيه

60 comments:

semsema said...

بالنسبه للقصة
فيها كم هائل من المشاعر الحزينة لا يوصف
لدرجة اني من تأثري مش عارفه أرد
أما بالنسبة للقضيه
أنا كمان أول السنة واجهتني المشكله دي وإني مكنتش بعرف أتأقلم مع الروند أو أتفاعل مع الدكاترة
وخصوصا لو كان حالة المريض زي مرض عند حد عزيز علي
وكنت في مرات كتير دموعي بتنزل
وخاصة في روند الأطفال
وعلي ما أعتقد ان تفاعلك مع الروند كان سبب في كتابتك القصة المحزنة دي
ولحد دلواتي المشكله دي لسه عندي مع اني اتكلمت كتير مع ناس اكبر مننا
وسالت نفسي كتير هو أنا غلطت اني دخلت طب ولا ايه؟
ورجعت بذاكرتي لقيتني واجهت نفس المشكله في التشريح في أولي وتانية
وأظن هواجهها كمان في امتياز لما اشوف حالات ادامي بتجسب وتداي وانا مش قادرة اعمل حاجة
وفي اعتقادي انها شويه شويه وهتبقي مسألة تعود كلنا هنتعود علي مثل هذه المواقف زي ما اتقاللي قبل كده
اسفة عالاطاله
تقبل تحياتي

semsema said...

نسيت أقول ان اسم القصة وبطلتها جميل جدا جدا
اختيار موفق محمود
دمت بخير

Anonymous said...

بسم الله

اولا قصه تجفه وحاسه انها بتحصل ادامى
واسماء الابطال مؤثرين جدا

بجد برافو عليك

اما بالنسبه للقضيه دى

فهي بصراحه لها اكتر من وجه

يعنى اللي بيحصل ده شىء اساسي عشان نتعلم ونبقي دكاتره كويسين

وبالنسبه للمرضي شىء مؤلم

ولو هم في مستشفي خاصه مكانشي هيحصلهم كده

يعنى بيدفعوا تمن فقرهم مرتين

بس كل اللي في ايدينا اننا نبقي رحيمين معاهم
ونعاملهم باحترام

وربنا يحفظنا ويسترنا جميعا

pure blue

M.EL-KHATIB said...

حاجة بجد أكثر من رائعة
اسم البطله جميل جدا
وبتحكى موقف ممكن أى حد مننا يتعرض ليه
ووقتها فعلا ممكن اللى حصل ده يحصل بجد

لكن أرجع واقول

احنا دكاترة ومش هنتعلم غير كده ...... غصب عننا يعنى

تحياتى

Anonymous said...

elrousha
طبعا القصة تحفة لان حضرتك قدرت تخلينا نعيش الاحداث ونحس ببلسم وياسين
اما بالنسبة للقضية فاحنا للاسف بقينا عايشين في دنيا الوحوش مافيهاش اي مشاعر ولا احاسيس احنا مابقناش قادرين نحس ببعض او حتى نخاف على بعض بس هنعمل ايه الطب بدل ما يبقى مهنة شريفة تعالج الناس بقى مهنة تلغي كرامة الناس وتدوس عليها وبقى كل الدكاترة بيسعوا للمجد وللشرف ونسوا العهد واليمين اللي حلفوه ادام ربنا اولا وادام الناس ثانيا

مـحـمـود فـرج أحمد said...

مش عارف أقول لك ايه

انا عايزك تعرف إن أنا داخل النت مخصوص عشان خاطر القصه دي
مش عارف ليه حسيت بمشاعر مختلطه ومتضاربه .. يعني كنت هعيط وكنت هضحك وااصابني الذهول بسبب الرومانسيه الفظيعه اللي في جزئية رؤية ياسين لبلسم .. يابني خف علينا احنا مش أد الرومانسيه دي
عموما
كنت ممكن تلاقي ليا تعليق مفصل عليها من ناحية البناء الفني والشعوري .. لو أناكنت قارئ عادي ومكنتش في طب

لكن عشان احنا في الكليه دي .. للأسف اللي بيحصل في الراوند عمل تضارب مع confusionالقصه وطلعت في الآخر بشوية


يلا يا حبي .. أشوفك بخير بكره .. سلااااااااام

Anonymous said...

السلام عليكم
بجد القصه مؤثره جدا وابكتنى كثيرا لان فعلا دى مشكله بنواجهها كلنا خاصه فى راوند الاطفال هو احنا طبعا مش هنتعلم غير بالطريقه دى والدكاتره اللى بيعالجوا المرضى دلوقتى وبينقذوا حياتهم اتعلموا بنفس الطريقه بس لازم نتعامل مع المرضى باحترام وآدميه ومفيش داعى انهم يجيبوا حالات فيمالز فى الراوند لان دا فيه احراج لينا وللمريضه.

هبهوبه said...

السلام عليكم
بص يا دكتور محمود أنا حقيقي مش في طب وطبعاً مش عندي فكرة خالص عن الكلام اللي مكتوب ده وعمري ماتخيلت إنهم بيجيبوا حالات مريضة فعلاً علشان يدرسه عليها
بس أكتر كلمة عايزة أقولها حسبي الله ونعم الوكيل في الدكتور اللي حتى مافكرش لو كانت دي قريبته هوه هيكون
إيه موقفة
المفروض إن الأطباء هم ملائكة الرحمة
لكن الدكتور ده واللي زيه من الدكاترة اللي واخدين الطب كعملية
تجاريه عمرهم ما هيبقوا ملائكة
بس كمان كان المفروض ياسين يصرخ بأعلى صوت ويقول لأ وياخدها من إيديها ويجري حتى لو هيخسر السنة أو الكلية كلها المهم إنه كان هيكسب نفسه وهيكسب بلسم ولو الطب هيخليكم تضطروا لجرح كرامة الناس يبقى بلاش منه
جرح الروح أصعب بكتير من جرح الجسد يا دكتور محمود
في النهاية عايزة أقولك إن القصة فيها كم هائل من المشاعر فرحة لقاء وحزن فراق وخجل ودموع وإبتسامة وحب حقيقي من النظرة الأولى كلها مشاعر في بينها مقابلة لكن تأثيرها على القصة كان أكتر من رائع
ويارب ما تتحقق القصة دي ولا تبقى واقع في يوم من الأيام
ويارب يكون في إقترحات وبدائل تخليكم تتعلموا من غير ما تجرحوا كرامة حد
ربنا يوفقك

محمود سليمان ابو العزم said...

سماح

انا متشكر اوي على كلامك الجميل
انا كمان عندي مشكله
وكنت مش بقدر امر خصوصا على الحالات الهيباتك
عشان والدي الله يرحمه
بس احنا للازم نكون اد المسئوليه اللي علينا
ومسيرنا هنتعود

جزاك الله كل خير واسف ان كانت القصيده احزkj;
وخلي بالك اول حد هياخد اول كومت مرتين
ليه عندي قصيده هديه يبقى هو اول حد يقراها

محمود سليمان ابو العزم said...

pure blue

جزاك الله كل خير
انتي جبتي الكلمة اللي اقصدها بالظبط
نبقى رحيمين معاه ونعاملهم باحترام

سعيد جدا بزيارتك الدائمه

محمود سليمان ابو العزم said...

محمد الخطيب

سعيد باول كومنت ليك هنا يا محمد
واتنى ما يكونشي الاير
ومتشكر اوي على ردك الجميل
وكويس ان الاسم عجبك
لان بحبه جد

محمود سليمان ابو العزم said...

elrousha

اولا شكرا لانك حسستني ان القصه ممكن تحل مش زي ما ناس كتير قالتلي النهارده انها خياليه شويه

بس الطب ماضاعشي للدرجادي
يعني في يوم مالبنت اللي حكيت عنها في اول البوست بكت
الدكتوره اعتذرتلها وخرجتها
وفيه دكتوره في الباطنه
احنا اللي كنا بنتحايل عليها تخرج الحاله ومارضيتشي
يعني فيه دكاتره كده وكده
ربنا يوفقنا جميعا

محمود سليمان ابو العزم said...

فرج

ايه يا ابني
انت محروج تقول القصه ماعجبتكش
يا ابني انا مش هزعل والله
انا فاهم قدك والله يا فرح
وبعد ماكلمتك انا شخصيا اتلخبطت
ولا يهمك يافرج
يارب ب ماتطلعشي مذكرات حوكشه خياليه هي كمان
لحن هتبقى مشكله

محمود سليمان ابو العزم said...

انونيموس

متشكر اوى على كلامك
انا كمان بشجع فكرة ان الفيمالز مايجوش الرواند
لان الموضوع بيبقى عليهم وعلينا
ربنا يحمنا ويغر لنا جميعا

محمود سليمان ابو العزم said...

هبهوبه

اولا انا اتفاجئت انك مش في طب
كنت فاكرك معانا
بس دايما منورة المدونه
بس هو الموضوع مش بهذا السوء
فيه حالات بتبقى متفهمه الموقف
والرواند بيعدي عادي من غير مشاكل
وفيه اوقات بيحصل موقف زي الحاله التعبانه في اول الرواند
ده موجود وده موجود
واحنا لازم نعمل كده
عشان نتعلم
هو الاختلاف في طريقه التعامل مش اكتر
وصدقيني ياسين معذور
ماكانشي ادامه حل غير كده
لان اقل حاجه ممكن يعملوها
انهم يخرجوا بلسم من المستشفى

سعيد دايما بزيارتك الدائمه

عندما تنهمر الدموع said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بجد انا مش عارفة اقول ايه اقول ان القصة دي خلت كل واحد بيقرأها يبكي ولا اقول ان انا فعلا اتصدمت في الكلية اللي انا دخلتها وحلمت بيها من وانا صغيرة حلمت اني اكون دكتورة تحاول ترسم البسمة على شفاه كل محتاج تحاول تساعد كل انسان المرض كان اقوى منه تحاول بكل عواطفها ومشاعرها انها تتفاعل مع الحالة اللي ادامها وتحسسها اد ايه في ناس بيخافوا عليها وعايزينها تعيش حتى لو مكنش الدكتور ده قريبها او حتى يعرفها بيعمل كده بس لأنه انسان عارفين يعني ايه كلمة انسان يعني حد بيحب كل الناس وبيحاول يساعد كل الناس يعني ربنا سخره عشان يكون هو وغيره جنوده في الارض اوبمعنى افضل ملائكة الرحمة ياه اد ايه الكلمة دي معناها كبير اوي لكن للاسف مش كل دكتور يستحق انه يتسمى بيها لأن الطب ده مهنة انسانية مش مهنة نكسب بيها فلوس او مركز اجتماعي مرموق كل اللي اقدر اقوله ان انا فعلا اتصدمت وبحكم ان انا لسه في اول سنة ليا في الكلية مكنتش فعلا اعرف ان الكلام ده بيحصل كنت بسمع عن الراوند لكن عمري متخيلت في لحظة ان تعليمي وان اكون دكتورة ناجحة في كوم وجرح كرامة الناس بأي شكل من الأشكال ده كوم تاني ولو كنت فعلا اعرف ان الكلام ده بيحصل كنت فكرت الف مرة قبل ما ادخل الكلية دي وقبل ما اتحط في يوم في موقف زي موقف ياسين لأني عارفة ان اي حد من جواه انسان كان هيكون موقفه زي ياسين وكان عمره ما هيقدر يجرح حد خصوصا لو كان قريبه وبالاخص لو حبيبه
يمكن يكون الفقر مش عيب لكن عيبه الوحيد انه ممكن في يوم يجرح كرامتنا بطريقة منقدرش بيها ندافع عن نفسنا او ندافع عن اي حد بنحبه لكن اللي انا متأكدة منه ان الدكتور او بالأحرى الشخص اللي كان مسؤول عن الراوند ده مش انسان ولا ينفع يتعامل على انه دكتور لأن الطب دي كلمة نبيلة معناها كبير اوي وهدفها سامي وغايتها تحقيق السعادة لكل انسان والسؤال اللي لازم كلنا نسأله الدكتور ده عمره مفكر انه ممكن يكون في نفس موقف ياسين ولا يا ترى دي حاجةمتفرقش معاه المهم انه ذاكر ونجح وخد الماجستير والدكتوراه وفتح عيادة وكسب فلوس واسما بقى الناس بينادوله دكتور عشان كده انا دلوقتي احب اوجه رسالة لكل طالب الطب حلمه انه يسأل نفسه سؤال واحد ليه انا عايز اكون دكتور ؟ لو عشان اجمع فلوس ياريت ادور على كلية تانية وبلاش ادفع 7سنين من عمري في حاجة ممكن في الاخر متجبش همها يعني ممكن يفشل وميقدرش يبقى دكتور ولا هو فعلا عايز يكون دكتور ويتعلم يعني ايه يبقى انسان
اما بلسم فدي فعلا انسانة بكل معنى الكلمة ومهما قلنا فمفيش كلام هيوفيها حقها لأن نوعيتها نادرا ما نقابلها في حياتنا لأنها عشان خاطر حبها وعشان خاطر اللي بتحبه ضحت بنفسها عشان دايما تفضل في قلب وعقل حبيبها وتفضل دايما اجمل صفحة في كتاب حياته الصفحة اللي مش ممكن ابدا يطويها او ينساها
اما علاج القضية دي فأنا معنديش حل له الا انه ممكن يكون في شوية مراعاة لحرمة المرضى ونحط جوه قلوبنا شوية انسانية واذا كان ده او اللي بيحصل في الراوند شئ لازم اكيد ممكن يحصل من غير ما نجرح حد
في الاخر انا مع احترامي واعجابي بالقصة مش هتنازل عن حلمي اني اكون دكتورة بس هحاول اكون اد معنى الكلمة ولسه عندي امل انه في يوم كل الناس تفهم يعني ايه تكون دكتور
انا اسفة جدا بس فعلا انا المرة دي طولت على حضرتك معلش انا عارفة انكم عندكم امتحانات وربنا يوفقكم

مـحـمـود فـرج أحمد said...

محروج ايه يا بني

القصه ككل والله ما أعرف عجبتني ولا لأ

لكن عجبتني فيها الرومانسيه الرهيبه والحب البرىء .. لكن كونها عن حياة واحد في خامسه طب .. ده لخبطتني جدا ولاقيت انها مش ماشيه قوي مع الواقع .. وده مش عيب فيها .. ده عيب في الواقع الغلط اللي احنا عايشينه

عارف يا حوده .. بالنسبه للحالات .. حتى لو الكل دفع لهم فلوس فده حتى بيقلل من صورتهم حتى ولو قدام نفسهم .. وهيا دي المشكله .. قضيه مفتوحه ومش عارف تقول حكم نهائي فيها

يعني بعد ما تنتهي من قراية القصه .. يا إما تقول إن كل اللي بنتعلمه غلط ... يا إما ننفض ونكمل دراستنا بنفس الطريقه ..وفي كلا الحالتين مش هنرضى عن اللي بنعمله

يعني .. الموضوع كله مش في انها خياليه .. لأ .. في إن الواقع بتاعك حتمى ويستحيل تغييره بأي شكل وإلا نروح نقعد ع القهوه ونلعب دومينو ونعيش طول عمرنا عاله على أهالينا

متعرفش أنا كنت هموت ساعة ما كنا في العنايه .. وبجد تعبت جدا حتى الدكتور محمد تعب .. كلنا واقفين قدام حاله ومش قادرين نعمل حاجه إلا أننا ندعى لها

لكن فيه حالات تانيه مينفعش تقف ساكت لأنك مسئول عن حياة كل اللي يتعب قدامك ولا زم تتعلم صح عشان تعالج صح لأنك سبب في شفاء الله

حاسس إني طولت عليك ومجبتش جمله مفيده

في انتظار مذكرات جوكشه يا حوده وتاني مره متقولش ان حاجه ليك معجبتنيش .. لأن يكفى الإحاسيس الجميله الموجوده في أي حاجه بتكتبها .. سلام يا حبي

تحياتي

شق القمر said...

بص يا محمود
معلش فى رأيى
أختك المرة دى هتكون شديدة عليك شوية
القصة من أولها متنفعش
مينفعش الصورة اللى انت عرضتها كده
الدكاترة بتوعنا مش للدرجة دى وحشين
ولا حد يشيلك المادة
ولا فى حاجة اسمها اقف اتفرج عشان وعدى وعشان حبى لها وحبها لى
انسسسسسسى
الوعد يتلغى فى موقف زى ده
اللى هو مش بيحصل برده
بالعكس عندنا فى الجامعة لو رحت تقول دا من اهلى هيشيلوه فى عنيهم
والحالات لو بتقول لا محدش بينزلها بالغصب
من الاول يقول لا
وبعدين رغم كرهى لكلمة حالات الا انها كده
تعرف انى عمرى ما قدمت حالة ولا رحت الا لواحد بس الاسبوع اللى فات اللى هو كان عم سيد لانه نفسه قابل بذلك جدا
من اول السنة وانا مقاطعة الموقف ده
لانى هحط الكل فى موقف محرج جدااااااا
لانى هرفض ان حد يطلع يعمل اكزامينيشن ويأذى مريضى اللى هكون وعدته محدش يلمسه غيرى والدكتور
صدقنى كنت هعملها
وصدقنى انى عملت مواقف قريبة من كده
وناس غيرى عملوا اشد من كده
معلش محمود
القصة غير واقعية بالمرة
حتى انك استفضت فى عرض باب تانى وهو الوعد بالحب
ياريت تصلح الصورة محمود لان اكيد ناس كتير هتشوفها بابشع صور
الناس اللى موجودين فى المستشفى مش جبابرة عشان يعلمونا بالعافية
لكن احنا اللى مش قادرين نكون صح مرة
وماله لو قلت لا مش اعمل على المريض فحصى وهعمله فى اليوم اللى نكون فيه خمسة بس ويبقى مستحمل بدل الراوند كله
كلنا بنعلق كلمة مش هنتعلم الا كده
كفاية بقى الغجرية بتاعتنا احنا الطلبة
كفاية منطق الامبالاة
كفاية منطق ماهو كده هنتعلم ازاى
دا غبااااااااء منا والله
بجد نرحم نفسنا لما نكوّن جوانا شخصيات كويسة

! ! ! ! said...

محمود
بعيد عن القضيه ... اللي انا مش عارف هي أصلا قضيه و لا لا
هي مشكله مركبه .. و الحاجه للموضوع جابت غلط .. و الغلط جر غلط وهكذا
نسيبنا مالموضوع للي الكلام فيه مش هيجيب نتيجه

القصه
فيها كميه جباره من الأحساس

بجد ما شاء الله
أثرت فيا بالفعل
تستحق عليها كل التحيه محمود

! ! ! ! said...

معلش انا رجعت تاني
:)

كنت عايز أقول أن القصه فيها قدر كبييير من الفانتازيا
بمعنى أنها لا تعكس الواقع
لان موقف الروند ده صعب حدوثه في الواقع

بس كده

hilm el nahda said...

يااة بجد قصة رعيبة يادكتورقدرت تصيغ الموقف يطريقةمؤثرة
حسيت ان احنا مؤتمنين كمان على عورات وخصوصيات العيانين ووهماا واثقين فيك للانك دكتورر فلازم نكون اد المسؤلية دى بجد

Anonymous said...

ممكن حد بجد يحب حد كده
زى ياسبن وبلسم
يارب اوعدناااااااااااااااااااااااااااا
لان الرجاله غالبا اندااااااال
معلش

Anonymous said...

مظنششششششششششششششش

Anonymous said...

حد هنا عالفيس يوك؟؟؟؟؟؟؟؟

Anonymous said...

قصه مؤثره جدا ترتيب الافكار وتسلسلها رائع الحزن اللى فيها خلانا نبكى مش ب بدموع ولكن بكينا بقلوبنا كمان انا صحيح مش فى طب بس فى المجمع الطبى وبسمع حاجات كتيرة ومواقف اكتر من اللى بتحصل وكفايه اللى الواحد شافه السنه دى ادام حجره الموتى وادام المستشفى بجد مواقف ومناظر محزنه منقدرش نقول الا الحمد لله الذى عافانى مما ابتلى به كثيرا من عباده اما اللى ححصل لبلسم ولياسين ما هو الا ابتلاء من ربنا ليهم هما الاتنين بجد يا محمود مش عارفه اقول ايه اناحزينه جدابسسب اللى بيحصل انا كان لى واحد قريبى الله يرحمه فى المستشفى حصل معا موقف شبيه للى حصل لبلسم كان اول مره يروح المستشفى ونزل روند وطالب بدا معاه وبعد مخلص الطالب ده طلع من جيبه فلوس عشان يديها لقريبى فساله قريبى انت منين يابنى فالطالب رد عليه -وده حصل بعد ما قربيى بكى- فلما قريبى عرف هو منين ساله اسمك ايه فالطالب ده قاله والله طلعوا من نفس العيله ومن نفس البلد يعنى قرايب والله قريب الله يرحمه كان بيبكى وهو بيحكيلى الموقف لما رحت زرته بعد الموقف ده شى فى غايه الحزن-----------قصة جميله بس ياريت تقرا قصص كتير لان ده هينمى موهبه كتابه القصص القصيره عندك--------امضاء------انسان

محمود سليمان ابو العزم said...

عندما تنهمر الدموع

ماتنصدميش في الكليه ابدا
دا ماكانشي قضدي خالص من القصه دي
احنا فعلا دكاترة
كلمة كبيرة زي ما انتي بتحلمي بيها وبترسميها
ماتنازليش عن الحلم ده ابدا
ومش معني ان فيه دكارتة ممكن يكونوا صعبين شويه ان كل الدكاتره كده
انا والدي كان محجوز في مستشفي الباطنه وانا في سنه اولى
قابلت دكاتره من دول ومن دول
كفايه اني اتعرفت على حد زي الدكتوره غاده
في دكارتة زي الدكتور مبروك مثلا بيعاملوا الحاله بكل احترام
حتى لو كانت من الحالات اللي مش بتا زي خد فلوس زي عز مثلا

وكان عندنا دكتوره بتكسف على الحاله رغم اننا طلبنا منها منها ماتكلمشي لان الحاله كانت بتتوجع واحن كلنا كنا بنتوجع معاها

يعني ده موجود وده موجود

والحاجه الي تقدري تعمليها بجد انك تبقى من النوع الاولاني ده
سواء كنتي طالبه او كنتي دكتوره
ربنا معاكي
واياكي تنصدمي في الطب
لانه بجد رساله ساميه
انا ابويا الله يرحمه مات وهو بيدعي للدكتوره غاده

في اتظار ردودك دائما

محمود سليمان ابو العزم said...

فرج

انا فاهم قصدك والله
انا شخصيا مااعرفشي ايه الحاله
انا كمان خدت جنب وعيطت غصب عني واحنا في العنايه
والدكتور محمد ولكنا اتاثرنا

بس هسئلك يافرج
انتي كنت معانا لما الدكتورة عزه كشفت علي البنت ساعه كامله وهي بتصرخ
كنت مبسوط؟؟؟
اكيد لا
كنت موجود لما الدكتوره التخينه شويه دي اللي لابسه اسمر كانت بتكشف على الحاله الريموتيك والحاله بتبكي وانا قمت وقلت يا دكتوره مش مهم نشوف الحاله دي وهي كملت
كنت مبسوط؟؟؟
انا عارف انه لا طبعا وانك كنت مضايق زيي ويمكن اكتر
كل اللي اقصده ان في حالتين زي اللي فوق دول مثلا كنا المفروض نحترم آدمية العيان ونسيبه يمشي
لانه مش ذنبه انه تعبان

ربنا يخليك لي يا حوده

محمود سليمان ابو العزم said...

رنا

انا مش فاهم وجه اعتراضك فينك بالظبط

بس فيه دكاتره كده يا رنا
كان عندي حالة ريمواتك
ورحنا بالليل شيتناها
وجينا الصبح
النايبه قالتلي الحاله دخلت في ريمواتك اكتيفيتي ومش هتقدر تنزل
قلتلها ماشي بس تعالي قولي انتي للدكتوره عشان مش هتصدقنا
قالت قولها بس وهي هترضي
ورحت وحصل نفس الموقف اللي حكيته في القصه ده بالظبط
ورحت ناديت للنايبه
بس النايبه قالت لها حاضر المرادي
وراحت جابت الحاله التعبانه غصب عنها
غصب عنها
والرواند كله طلع عمل عليها اكسامينيشن
ساعتين اتنين كاملين
وحصلت واحنا في الاطفال لما الدكترو محمد الجمصي زعق لام الطفل لحد ماعيطت وهددها انه هيخرجها من المستشفي ادامنا كلنا
يعني الكلام ده بيحصل
وفيه ييجي عشرين موقف بالطريقه دي
بس ان مااقصدشي والله ان دي القاعده
دا الاستثناء

وانا حصلي موقف مشابه جدا
كانت بنت استاذتي في المدرسه
وكنت محروج جدا جدا لدرجة اني مشيت عشان ماتشوفنيش مع الناس اللي واقفه
كان موقف صعب على جدا
وحصلت لاختي في رواند الطفال
لما كانت بنت جارتنا محجوزه في عنبر اورام الدم
بس انا هنا عبرت عنها بقصه اتنين كانوا بيحبوا بعض
وماكانشي قصدي اي حاجه
الفكرة انه ممكن يكون اي حد غالي علينا

انا مش زعلان من ردك خالص يارنا
انا بس حاولت اوضح وجهة نظري
يارب تكون وصلت

محمود سليمان ابو العزم said...

ربنا يكرمك يارب يا مصطفي
بس مش عارف انك كان فيها فانتازيا ولا لا
انا ساعات بحس ان فيه خيال كبير اوي
وساعات بحس انها ممكن تحصل
بس بصورة مختلفه شويه
زي ماكيت لرنا فوقي
او زي ما انسان بتحي في الرد تحت

انا شخصيا مش عارف
بس على العموم جزاك الله كل خير على تشجعيك يا صاصا

محمود سليمان ابو العزم said...

حلم النهضه

هي دي الكلمة اللي كنت مستنيها
احنا فعلا مؤتمنين على عورات الناس وخصوصيات المرضي
يارب نقدر مبقى اد المسئوليه دي

جزاك الله كل خير

محمود سليمان ابو العزم said...

انونيموس

مش قضيتنا خالص الاحساس اللي كان بين بلسم وياسين
ولو انه ممكن يكون موجود في حدود شرع الله ومن غير اي حجه تغضب ربنا ان شاء الله

على العموم شرفتنا

محمود سليمان ابو العزم said...

انسان

كفايه اوي الكلمه اللي انتي قولتيها
الحمد الذي عافانا مما ابتلي به كثيرا من عباده

متشكر اوي على ردك
اللي خلاني احس ان القصه فعلا ممكن تحصل
ومتشكر اوي على نصيحتك اللي هعمل بيها ان شاء الله

عندما تنهمر الدموع said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا متشكرة جدا يا د/محمود على هذا الايضاح وعلى التشجيع واوعد حضرتك اني مش هتنازل عن حلمي مهما حصل هحاول اكون دكتورة بالمعنى السامي للكلمة ويارب اكون اد المسؤولية واعرف اوصل رسالة الطب النبيلة لكل الناس عشان يكون رصيدنا وثروتنا دعوة على لسان مريض وبسمة على شفاه الاطفال

فتوح أبو المفاتيح said...

آآآآآآآآآآآآآآآه
ربنا . . .
مش عارف اقولك ايه
مقدرتش اكمل القصة من كتر العياط
انا حاسس ان ياسين دا مش راجل اساسا
عايز يضرب ميت جزمة
ديوث
مش عاارف اقوله ايه
انا لو مكانه
من أول تريقة كنت ضربت الدكتور بالقلم على وشه وختها وطلعت برا
يلا حصل خير
لآ محصلش خير
مش عارف
هو عشان الناس فقرانة يتعمل فيها كدا ؟؟؟؟
هو دا عيبهم ؟
هو دا ذنبهم
آآآه منك يا بلد

سلام عليكم

Anonymous said...

القصه جميله ومعبره جدا ومليلنه بالمشاعر اما بالنسبه للقضيه هي محتاجه اننا نغير طريقه تفكيرنا تجاه الحاله ونغير طريقه التعامل لانهم بشر لهم احاسيس ومشاعر ونحاول علي قد ما نقدر يكون فيه كياسه فيالتعامل سواءباللفظ او الفعل

Anonymous said...

القصه جميله ومعبره جدا ومليلنه بالمشاعر اما بالنسبه للقضيه هي محتاجه اننا نغير طريقه تفكيرنا تجاه الحاله ونغير طريقه التعامل لانهم بشر لهم احاسيس ومشاعر ونحاول علي قد ما نقدر يكون فيه كياسه فيالتعامل سواءباللفظ او الفعل
اسلام يوسف

Anonymous said...

السلام عليكم ازيك يا دكتور محمود
بجد انا زعلانه جدا اني بكتب الكومنت متاخر اوي كده بس النت عندي كان فاصل.
بجد انا لاول مره في حياتي احس ان انا مش قادره اتكلم ولا اقول حاجه انا فعلا مش هقدر اعلق علي القصه ولا القضيه دي سامحني بس هي فعلا فكرتني باول 50يوم ليه في الكليه السنه دي كانوا اطفال وكنا اول مره في حياتنا نحس حاجه بايدينا او نعمل اكساميناشن مش عاوزه اقولك انا كنت بموت في الاربع ساعات دول كام مره كان فعلا فيه حالات صعبه اوي ومره مرضيتش اعمل حاجه علي الطفل وكنت بعيط معاه اللي الدكتور عمله انه قعد يزعق واستغرب اوي كان احنا مش بنادمين يعني ومش عندنا اخوات بس الحمد لله علي كل شئ .
المهم ان احنا نقدر نحافظ علي المرضي دول ونحترمهم ونصونهم لان ممكن جدا انهم كانوا يبقوا اي حد من اهلنا
انا بدعي ربنا انه يجعلنا سبب في شفاء اي مريض محتاج لنا وانا يدعيلنا مش يدعي علينا
انا فعلا نفسي اكون زي الدكتوره غاده لانها فعلا اكتر حد محترم انا قابلته من يوم ما دخلت السنه دي
بشكرك بجد علي الموضوع الجميل ده والقضيه الرائعه دي اللي اكيد معظم الناس بتعاني منها السنه دي
وبجد القصه مكتوبه باسلوب جميل جدا جدا ربنا يوفقك ويحفظك ويكرمك دايما يا دكتور محمود
حضرتك من الناس المحترمين جدا وتستاهل كل خير وكلامك فعلا له قيمته العاليه جدا ودي مش مجامله دي حقيقه والله وده انا شفته لما كنت مع حضرتك في راوند الباطنه
فعلا جزاك الله كل خير
Amert Alhozn

مـحـمـود فـرج أحمد said...

أتفق معاك يا حوده كل الاتفاق

لابد لنا من احترام أنفسنا أمام مرضانا وأن لا نكون عبء نفسي يضاف إلى أوجاعهم

شكرا لشعورك النبيل يا حوده .. ربنا يكرمك ويوفقك

emi_doc said...

بسم الله الرحمن الرحيم
ازيك يامحمود
انا هبه
يارب تكون بخير
بجد مش لاقيه كلام يعبر عن روعه القصه وجمالها
وبجد قضيه كل طالب طب عنده مشاعر
وكتير من الناس بيسالوني ازاي بنتعامل مع المرضي في المستشفي
وبجد انا خايفه جدا لان اول سنه ليا في الرواند السنه الجايه
ومش عارفه هقدر استحمل ولا لا
بس في النهايه هي دي الضريبه اللي بيدفعا المريض من كرامته وخصوصياته
والضريبه اللي بيدفعها اي دكتور من مشاعره الانسانيه
بس الضريبه دي ليها ثمن كبير جدا هو الامانه اللي بيحملها كل طبيب علي اكتافه قدام ربنا في انقاذ اي مريض
وفي النهايه برجو من كل طالب طب انه يرضي ربنا وضميره في تعامله مع اي حاله ويعتبرها حد من علينه
ويمكن يكون دا جزء صغير نحافظ بيه علي الناس دول
وياريت مكنش طولت عليك
وبجد اسلوبك في الكتابه رائع لدرجه اني بكيت وانا بقرا
وربنا يوفقك دايما
emi.

Anonymous said...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
مش عارفه اقوللك قد ايه القصه فيها كميه رومانسيه ومشاعر مش طبيعيه
وكمان الموقف اللي انت حكيته انا شوفته بيحصل قدامي في الاطفال وكمان في الباطنه مش بنفس التفاصيل بس بيحصل وكمان اللي بيضايقني ان مش بس الدكاتره هما اللي بيصروا علي الاكزميناشن بس كمان احيانا في طلبه بحس انهم هيفترسوا الحالات مش بيراعو ان الناس دي تعبانه او ان ظروفهم هي اللي رمتهم علي المر ده زي اللي قال في تعليق قبل كده انهم بيدفعو تمن فقرهم مرتين في بلد الفقير فيها فعلا بيداس عليه
انا عن نفسي عمري ماعملت اكزامينشن علي حاله الا لو كنت دفعتلها فلوس سواء في الكليه او الدرس يمكن بحس ساعتها ان ضميري مرتاح شويه لان بدل المريض راضي بكده خلاص يبقي انا خلصت ضميري مش عارفه ده صح ولا انا بحاول معذبش روحي بس اكيد اللي بيحصل ده مش صح لاني لو في مكانهم مش هحب انه يحصل فيا اللي احنا بنشوفه كل يوم
اسفه علي التطويل ربنا يحفظك ويكرمك ويديم عليك احساسك بالناس واللي حواليك ومستنيين البوست اللي جاي

Anonymous said...

كان قصدى من ان حضرتك تقرا قصص قصيره انى الفت نظر حضرتك الى انك بدخل نفسك فى القصه بدل ياسين فاهم قصدى ولالا حضرتك المفروض بتحكى عن قصه بتدور بين ياسين وبلسم والدكاترة الموجودين فى الحوار متكتبشى انا المفروض تكتب ياسين -------------امضاء انسان

Anonymous said...

القصة ابكتنى كثيرا و لمست كل ذرة في لانى بصراحة تخيلت الموضوع دة كتيير وكان بيجرحنى اوى فاحاول اطرده من دماغى انما قصتك خلتنتنى اراه رأى العين
بجد حاجة صعبة و جارحة اوى للدرجة دى احنا بنجرح فى الناس

quiet_storm said...

السلام عليكم ..ازيك يامحمود
اولا القصه بجد عجبتنى واثرت فينا لان معظم اللى فى طب اكيد جاله وقت وفكر نفس التفكير انا لو مكان الحاله ...او اللى مكان الحاله حد اعرفه او يمكن يكون اعز حد عنى ايه هيبقى الموقف

موقف صعب جدا بالذات لما تبقى كل الظروف ضدك وانت مش قادر تعمل حاجه...
بصراحه عندى كلام كتير اوى لكن حاسه انه مش ليه لازمه يتقال .....اللهم اشفى مرضانا ومرضى المسلمين جميعا

اخيرا اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك يا ارحم الراحمين

Anonymous said...

can't say anything..

محمود سليمان ابو العزم said...

عندما تنهمر الدموع

ايوه كده
ربنا يوفقك ويكرمك
وكفايه دعوة المريض وابتسامه الطفل اللي انتي فلتي عليهم دول
يقدروا يهونوا اي حاجه
عايزين نسمع عنك كل خير
دعواتي ليكي

محمود سليمان ابو العزم said...

انونيموس

جميله اوي النقطه اللي انتي ذكرتيها
باللفظ او بالعمل
واحب اضيفلهم مجرد النظرة كمان
مممكن تجرح اكتر من اي كلام
متشكر جدا لزيارتك

dr_mony said...
This comment has been removed by the author.
محمود سليمان ابو العزم said...

فتح ابوالمفاتيح

ازيك يا سجاعي
سعيد باول تعليق ليك هنا
بس انت ظلمت ياسين اوي
لو انت مطرحه ماكنتش هتقدر تعمل حاجه
لان اكتر حد كان هينضر كانت بلسم
على العموم نورتني يا سجاعي

محمود سليمان ابو العزم said...

اميرةالحزن

سعدء جدا بعودتك
ومتشكر اوي على كل كلامك الجميل اللي مش هعرف ارد عليه
جزاكي الله كل خير
وربنا يوفقك وتبقى زي الدكتور غاده واحسن
وتقدري دايما تحافظي على الناس وتصونيهم
خالص تقديري وسعادتي بزارتك الدائمة

محمود سليمان ابو العزم said...

فرج



لابد لنا من احترام أنفسنا أمام مرضانا وأن لا نكون عبء نفسي يضاف إلى أوجاعهم

تسلم على الكلمتين الحلوين دول يا حوده
ربنا يكرمنا جميعا

محمود سليمان ابو العزم said...

هبه

بقالك كتير مانورتيش المدونه
ماتغيبيش كده تاني
وماتخافيش سنه رابعه كويسه اوي في الموضوع ده
وسنه خامسه ن شاء الله هتكون كويسه
ولو حتى اي موقف حصل من دول
كفايه اوي انك تحترمي الانسان اللي قدامك
وهو اكيد هيحترمك ويقدر موقفك
ويعرف انك حتى لو اضريتي تكشفي عليه ادام الناس
فده غصب عنك

انا متشكر اوي على زيارتك وكل كلامك الجميل ده يا هبه
وربنا يوفقك في امتحاناتك

محمود سليمان ابو العزم said...

انونيموس

الكلام اللي انتي قلتيه فعلا بيحصل
اما موضوع الفلوس ده
فده قضيه تانيه خالص
بس كويس انك ماشيه بالمبدا ده
اكيد ضمريك هيرتاح اكتر
بس المشكله في الاطفال
؟؟؟؟؟؟؟
لانهم مش بياخدو فلوس
وانا شخصيا صحيح عرضت المشكله بس زعلان من نفسي اني مش لاقيلها حل

على العموم انا اسعتني زيارتك وكلامك جدا
اتمنى تكرر
بس يبقى فيه اسم ولو مستعار حتى
دمتي بكل خير

محمود سليمان ابو العزم said...

انسان

انا مش زعلان ابد من نصيحتك
وزي ماقلتلك ان شاء الله عهمل بيها
بس النقطة اللي انتي بتقولي عليها
ماهو انا بجي على لسان ياسين
بيتهيالي ينفع اقول انا
بيتهيالي
مش عارف

شكرا مرة تانيه على نصيحتك الغاليه

محمود سليمان ابو العزم said...

انونيموس

متشكر اوي على كلامك ومروك الجميل
اتمنى يتكرر
بس يبققى فيه اسم ولو مستعار
دمتى بكل خير

محمود سليمان ابو العزم said...

كويت ستورم

كنت مستني ردك جدا
وكويس انه طلع جميل اوي كده
ربنا ميحطش حد منا في الموقف ده
لانه اكيد هيبقى صعب اوي
آمين لدعائك لنا جميعا

محمود سليمان ابو العزم said...

انونيموس
can't say anything
يارب يكون ده اعجاب بالقصه
مش عدم اعجاب بيها

محمود سليمان ابو العزم said...

اسلام يوسف

معلهشي والله يا عم اسلام
مخدتش بالي من الاسم
سعيد جدا بزيارتك واتمنى تنورني علطول

محمود سليمان ابو العزم said...

دوك موني

انتي فين
بقالك فتره مش باينه
ايوه كده عايزينك تورينا من تاني
وعلى رايك
معلهشي لازم الدكتور يتعب شويه
ماتطوليش الغيبه كده تاني

رحيل said...

مش عارفه اقول ايه بس هو وضع من ضمن الاوضاع المؤلمه اللي ماليه بلدنا ومخليه الاوضاع كلها مقلوبه ومش عارفين نعدلها وعلى فكرة الموضوع ده اتناقش كتير هو ونقطة التعليم على جثث حقيقيه ورأي الدين جرّمه وقالوا انه بره بقى في بدائل كتير اكثر انسانيه من الوضع ده وانا حطيت نفسي مش بس مكان البطل وانه المريض واحده يعرفها او حد قريبنا انا حطيت نفسي مكان البطله وفكرت لو كنت انا المريض اكيد كنت هاتألّم كده واكتر بجد لنا الله وربنا يستر علينا ...

مرة اخرى بحييك على اختيارك لموضوعاتك الواقعيه والحساسه في نفس الوقت ...

محمود سليمان ابو العزم said...

رحيل

انا متشكر اوي على كلماتك اللي دايما بتديني دفعه وامل كبير

لاتحرمينا من زيارتك الجميلة دائما