كي لا تذوب الشمس

Tuesday, January 20, 2009

السلام عليكم ورحمة الله
يارب تكون كل الناس بخير
انا متشكر أوي لكل الناس اللي وقفت جنبي الفتره اللي فاتت
ولكل الناس اللي طلبت مني اني أكتب النهارده
بجد جزاهم الله خيرا
وكلمة الشكر اللي كان ممكن أقولهالهم ان أرجع و أكتب النهارده
وآسف ان كنت لضيق ذات النت مش برد على ردودكم رغم اني بقراها كلها
ولا سألت عن الناس اللي غابت عن التعليق ولا رحبت بالناس اللي علقوا هنا لأول مرة
بس أكيد انتو عاذرني ان شاء الله
أنا هكتب النهارده شويه خواطر من مواقف حصلتلي من التلات اللي فات لحد التلات ده
وليه لأ
أكيد كلمة حالة اختلفت بالنسبالنا كتير-اقصد طلبة الفرقه السادته-عن قبل كده
لان الحالات ماعادتشي بروفيشينال زي عز ورجب وصابر والحزب ده
واكيد نفس الشعور ده يحسوا الناس اللي في الأطفال في خامسة
الأسبوع اللي فات كان عندنا حاله في الرواند
ست كبيره-حوالي خمسه وأربعين سنه مثلا- عندها فتاق
بسم الله ماشاء الله وشها مليان طيبه كده تشوفها تحس انها خالتك او عمتك
خرجت من الرواند لاقيتها واقفه ومش عارفه تروح فين
مشيت معاها أوصلها وجينا في نص السكه ولاقيتها بتبكي بحرقه وبشده أوي
وسألتها كتير عن السبب وكانت مابتردش وتبكي زياده
وفي الآخر طبطبت على وسابتني و أصرت انها تمشي لوحدها
بصراحه كنت عاذرها مع ان زمايلي كلهم ربنا يكرمهم كانوا بيعاملوها كويس جدا
وماحدش حط ايده غير لما استئذن منها بس أكيد مهما عملنا الموضوع كان صعب عليها
يوم الأربع أنا اللي كان على الحاله واستئذنت منها وكانت بنت أكبر مننا بحاجه بسيطه
وشيتنا الحاله ورحت يوم الخميس أوزر عم أحمد- ده واحد جاري وقريبي-في عنبر الرجال
و شاء ربنا انهم كلهم كانوا مجعمين وبيشربوا شاي وعملولي معاهم
وقعدت في وسطهم...كانت كوباية شاي جميلة جدا
مش في طعمها على أدم ما القعده معاهم ببساطتهم وطيبة قلبهم والدم الفلاحي الخفيف ده
والاهم كان فرحتهم بالواحد لمجرد اني شربت معاهم شاي
عارفين الحاج فارق بتاع الباروتيد تيومر اللي عنده ييجي خمسه وسبعين سنه ده
كنت بهزر معاه واقوله البنات عندنا ماعادشي ليهم سيرة غيرك يا عم فاروق
احنا رايحين عند الحاج فارروق ابو عينين زرقه جايين من عند الحاج ابو عينين زرقه
يتبسط أوي ويقول هما اللي بييجوا والله أنا ماقلتلهمش ييجوا
ويطلعلي الصور اللي لسه متصورها ويوريهالي ويقوللي شوف أنا طالع حلو ازاي
اقوله زي العسل يا عم الحاج بس دي أكيد صور ابنك ويضحك اوي
بعدها وقبل ما أروّح قلت أبص على الحاله اللي كنت مشيتها امبارح
فرحـِت جدا اني رايح أبص عليها عادي كده مش عشان آخدها الرواند
واللي كانت فرحانه جدا برضو حاله اسمها نوال
عشان زميلنا محمد رسلان-حد من الناس المحترمه والطيبه جدا-جه زارها مخصوص امبارح
وقعدت كلت معاهم...انا كنت جعان بصراحه
أنا حكيت كل ده عشان تفهموا منين جاتلي الفكرة اللي هقولها دي
انا بقترح اقتراح بسيط جدا
ان كل اتنين تلاته أربعه خمسه شيتوا حاله علاقتهم ماتنقطعشي بيها بعد الشيت
لان الحاله ده انسان زيه زينا ومربيين ناس زينا واحسن مننا كمان
لان الحاله مش مجرد آلة زي الترمومتر والسرنجه بنستعملها ونرميها
وناخد منها كلمتين ونعمل عليها اكسامسنين ولا كأن اللي معانا ده بني آدم
اللي شيتوا الحاله بس كل يوم يروحوا يبصوا عليها بس...يبصوا بس
مش هتكلفنا أي حاجه..خمس دقايق كل يوم..بس حاجه كبيرة أوي عندهم
ونكسر الحاجز اللي بنا وبينهم ونخفف من الألم النفسي اللي احنا بنسببهلهم في الرواند
ولو الحاله مش مقتدرة ماديا احنا ممكن نساعدها بصورة شيك اننا ندفعلها تمن الأشعه مثلا
زي ما أي حد بيدفع لحد أجرة المواصله مثلا..من غير مانحرجهم
وده مش تواضع مننا أبدا يا جماعه واللي يفتكر انه كده يبقى مايعملشي كده أصلا
الناس دول مش أقل مننا أصلا عشان يبقى تواضع
دول زي ما قلت زينا و أحسن مننا كمان
هو مجرد اقتراح أتمنى كل الناس تساعدني في توصيله
يمكن تكون حاجه كويسه لما نعلمها بنية زيارة مريض وادخال السرور على قلب مسلم
وتكتب في ميزان حسناتنا كلنا ان شاء الله
وليه لأ؟؟؟
.......................................
انا عايز أكتب كلام كتير تاني بس أنا طولت أوي في النقطة اللي فاتت دي
هخلي كل الكلام لمرة تانيه ان شاء الله بس حابب بس أحكي
عن موقف شفته في أحداث غره دي كلها
قبل أي حاجه عايز اقول ان وقف اطلاق النار ده اختبار لينا
ياتري كل المشاعر دي كانت شوية هيجان وهيخلصوا دلوقتي؟؟؟
ياتري قدروا فعلا يشغلونا بغرة وينسونا ان القضيه قضية فلسطين كلها
وان الحفر تحت المسجد الأصى مستمر لحد اللحظه دي
كلنا لازم نسأل نفسنا السؤال ده
....
الست دي أبكتني أكتر من أي صورة ومن أي مشهد ومن أي كلام
رغم انها هي ما بكيتشي
كان المراسل بيسألها عن تلاته من ولادها ماتوا وهي تقول
الحمد لله
عن جوزها اللي لسه تحت الأانقاض تقول..الحمد لله
عن مصير ابنها اللي في بطنها تقول ..الحمد لله
صمود وعزة وصبر ماشفتش زيهم
صمود بيبعت رساله تتفهم من غير كلام
صمود قدر يستفزني اني أكتب بعد عجز تام عن مجرد التفكير في الكتابة
على لسانها كتبت هذه الكلمات البسيطه جدا
واللي ماتجيش أي حاجه جنب الاحساس اللي وصلتهولي
كي لا تذوب الشمس
....
لا تذرفوا دمعا ً على ّ فإنني
قد ضقت ذرعا ً بالبكاء وبالعويلْ
لا تحسبوا قلبي تجمّد داخلي
إن فارقــَت خدي الدموع فإنها
شقت بقلبي ألف نيل
لكنني أعلنتها
ً ًمن جاء يطلب في دموعي ذلــّـة
فأنا بصبري سوف أجعله ذليل
ارجع بجيشك خائبا ً يا أبرهه
أنا لن يـُـلين عزيمتي مليون فيل
لا لن يسيل الدمع من عيني أنا
لن أنحني..فائذن لدمعك أن يسيلْ
اقتل وليدي..سوف يحيا داخلي
وتعيش ترشـُف أنت طعم الموت في أوطاننا
أعلمت يا رعديد من فينا قتيل؟
يا أمة ً باعت ضياها للدجى
ودليلها لا زال يبحث عن دليل
لا تيأسوا فأنا هنا
رمز الكرامة في بقايا امتى
و أنا برغم الحزن فارسها النبيل
رغم العطش
قلبي أنا سيظل للعطشى سبيل
نفسي تهون لأجل شبر ٍ واحدٍ ٍ
فالشبر في وطني وطنْ
وجميع ذاك الكون لا يكفي بديل
لو أنجبت بطني هنا
في كل ثانية ٍ بطلْ
سيسوقهم قلبي ضحايا للوطن
وبرغم ذاك أراه ما ردّ الجميل
لو فقد قلبي كل من سكنوا به
ففداك يا أقصى قليل
فليقصفوا وليغلقوا كل الحدود
يبقى سلاح ٌ لن يلين لقصفهم
هو ذلك الصبر الجميل
ويظل في رحمي الصغير معسكرٌ
تتعلم الأطفال في أرحامنا
حمل السلاح وكيف يُنتزع الفتيل
لا يأس لا أحزان َ لا دمعا ً هنا
فهنا الأمل
هل يستطيع عدوّنا قصف الأمل؟
لا بل سيحيا نابضا ً جيلا ً فجيل
أجساد شهداء الكرامة أصبحت
سدا ً منيعا ً سوف يبقى شامخاً
كي لا تذوب الشمي في بحر الأصيل
مادام للأقصى جنود ً مثلنا
فسقوط وطني
مستحيلٌ مستحيل ٌ مستحيل

17 comments:

فجر اخر said...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ازيك يادكتور محمود يارب تكون بخير انا مبسوطه والله انك بالرغم من انك وراك امتحان نزلت وكتبتلنا البوست الرائع ده ودي اقل كلمه تتقال عليه بجد
اولا الاقتراح بتاع الحالات ده جميل اوووي وياريت تبقي فينا بجد الروح دي روح التواصل مع الناس اللي بجد لما بشوفهم بحس قد ايه البلد دي بتظلم الغلابه وانها بجد مش بتقدر غير عليهم
وان احنا ممكن باقل مجهود ممكن نخلي واحد منهم يضحك زي مانت عملت كده مش لازم بفلوس ممكن بكلمه واو بابتسامه في وش واحد فيهم زي ماقال رسولنا (الكلمه الطيبه صدقه)
اما القصيده فبجد انا بكيت لما قريتها يمكن عشان حسيت ان بعد قرار وقف اطلاق النار ده في ناس كتير نست الاطفال والناس اللي ماتت حاسه انهم بقو بيتعاملو مع الموقف زي معندنا هنا في مصر بيحصل اي حد بيموت في حادثه بيقولولهم هنعوضكو ويرمولهم حبه فلوس وخلاص وتخلص الحكايه
هي دي ممكن تكون نهايه الاسابيع الي فاتت دي انهم يلمولهم فلوس وخلاص كده الموضوع خلص طيب فين حق الاطفال اللي ماتت والاطفال الي هتفضل عايشه بس فيهم اعاقات بسبب جرايم الحرب اللي اسرائيل عملتها
انا حاسه اني عايشه في عالم ظالم وماعدتش عارفه مين الي صح ومين اللي غلط
انا اسفه اني طولت عليك اووووي بس بجد كلنا جوانا كلام كتير اوووي مش عارفين نطلعه
انا بجد مبسوطه انك كتبت تاني الاسبوع ده وانا ماخدتش القرار انك توقف ده واتمني انك عمرك ماتاخده في حياتك ابدا

أحمد سعيد بسيوني said...

بسم الله

عشان كده كنت موجود النهاردة يا حودة .. رغم ان عندك امتحان بعد يومين

ربنا يكرمك ويطول في عمرك

بجد فكرة جميلة جدا وتدل على معدن اصيل وغالي

بالنسبة للام الفلسطينية وصمودها فحقيقة لا نستطيع الا ان نطلق عليهم لفظ خنسوات العصر فهم يستحقونه وبدون مبالغة

امثال ام نضال ممن بعثت بابنائها للشهادة والعمليات الفدائية

وامراة فلسطينية اخرى شفتها على التلفزيون برضه وهي طالعة من غرفة ثلاجة الموتى بعد ان رات ابنها الشهيد وقبلته خرجت تقول الحمدلله وتدعو للمجاهدين

لكم الله يا اخواننا في غزة وفلسطين

دمتم سالمين

شق القمر said...

عود محمود يا محمود يا أخى العزيز
بالنسبة للكلام الأول عن الناس اللى بيحملوا بعض حالات الجراحة
فدا شىء جميل وإنسانى جدا اننا نطمن عليهم
بس مش معنى كده انه كل يوم وكل وقت
ومش التزام كمان
بس على الاقل نسأل ونطمن
..........................
اما عن مجالسة الناس
فدا مش شىء صعب لو اننا متعودين نشوف الانسان انسان
مش انى دكتور يبقى لى بريستيج خاص .. خاصة من الناس نفسهم .. والأغلب بيتعامل معانا من منطلق انك دكتور ولك هيبتك

بس فعلا بيفرحوا بيك كتير جدا اكتر من فرحتهم بتواجدك معاهم لما انت تبقى عادى جدا معاهم

ربنا يعينا
ويارب يكرمنا بخدمة البشر
وخدمة الإسلام والمسلمين

............................

عن ما حدث بغزة
والموقف الذى حكيت
فانى لا أزهل سيدى من موقف السيدة
ولكنى سعدت لها وبها جدااااااااا
فالحمد لله

ربنا يقوى إيمانهم ويزيدهم الصبر والسكينة والرضا

Anonymous said...

بسم الله

بجد ماشاء الله عليك

كل اما اجى المدونة لازم اتعلم حاجة جميلة وترتفع روحانياتى لحد السما


بالنسبة للست دى بجد انا لما سمعتها بتقول ولادى وبيتى كله في سبيل الله

قلت ياه كلمة في "سبيل الله " ى لسه موجودة

سبحان الله

PURE BLUE

Mahmoud Solliman said...

فكرة جميلة قوي يامحمود ياريت كلنا نلتزم بيها اكيد حتفرق مع الناس كتير حتي ولو معنويا بس


جزاك الله خيرا


بس ياريت متتأخرش علينا تاني

د/عرفه said...

بصراحه يا محمود انت دايما بتمتعنا بجد
الموضوع الاول فعلا دى مشاعر جميله منك
واتوقع فعلا ان عياتك هتكون زحمه
هههههههههههههه
ده مش ار بس بجد الانسان فى اضعف حالاته لما يكون مريض فما بالك اذا اجتمع المرض والفقر كمان
بس حكايه التواصل دى حاسس انه صعب شويه
بس الاهم انك تحس بالعيان وتراعى مشاعره وممكن لو قابلته بعد كده بالصدفه تطمن عليه

انا فعلا زيك يا محمود ده اكتر مشهد اتاثرت بيه
كانت ام فلسطينيه بتقول احنا قاعدين مش ماشيين واحنا جاهزين ان احنا نموت
بصراحه مشوفتش روح عاليه زى كده
لو بايدى انا هجيب لكل ام وسام محبه


بالنسبه للشعر رائع كالعاده
بس مش هعرف انقدك علشان مش بعرف انقد فى الشعر

سحر said...

بجد الله عليك
مستقبلناكاطباء هايفرق كتير اوى لو فكرنا بعقليه حضرتك دى
اننا نلاقى دكاتره بجد بتحترم المريض وبتحترم آدميته
يمكن انا وكتير شفنا السنه اللى فاتت ان على اد ماكان فى دكاتره بتتحترم المرضى فى قسم الباطنه على اد ماكان فى دكاتره اكتر بتتعامل معاهم على انهم مجرد اداه تعليميه ومالهمش حق التعامل كبشر
ربنا يبارك فى حضرتك ويهدينا جميعا ويحنن قلوبنا عليهم

Shaimaa said...

بسم الله الرحمن الرحيم
فعلا اخي الكريم لازم نتعامل مع المريض على انه بشر مش مجرد أداة أو مادة علمية ودا بيفرق كتير مش بس في الراوندات ولكن ايضا في الحياة العملية بعد كده فالراحة النفسية الناتجة من المعاملة الكويسة أهم بكثير من الدواء اللي بيكتبه الدكتور في الروشته ومجرد الابتسامه في وجه المريض لها مفعول السحر على الأقل ملهاش سايد ايفيكتس ولا هي كونترا اينديكيتيد وبعدين مش كفاية عليه الم المرض والفقر لما كمان نعامله وحش ولا دي خلاص بقت سياسة الشعب المصري ان كل من زهق من حاجة في حياته يطلعها على اللي اقل منه او محتاجله
اخر حاجة عايزه ااكد عليها هي الاستماع الجيد واظهار الاهتمام بكل كلمة يقولها المريض مهما كانت
وربنا يقدرنا ويهدينا سبيل الرشاد
لأن شغلتنا دي ابدا مش سهلة
وختاما ادعو الله لك بالتوفيق وقصيدة رائعة

Anonymous said...

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
ف البدايه عاوزه اعبر عن سعادتي ان في حد معانا ف الدفعه شاعر بحق و حقيقي بمعنى الكلمه ورغم اني متابعه المدونه من زمان بس عمري مابعت عليها بس المحفز الاساسي للكتابه هو طلب حضرتك الاول و لاني بعمل ده فعلا خصوصا السنه الي فاتت ف الاطفال فضلت متابعه حالة من نص السنه لاخرها و حاله كمان بس كانت خرجت لاني بجد حسيت انهم قريبين مني فعلا و دي حقيقه و بجد انا ماكنتش متعمده اعمل ده لانه فعلا كان من داخلي وبجد لاني حسيت اني طبيبتهم لان والدة كل طفل كانت تنظر لي نظر الطبيبه لابنها من كتر سؤالي عليه وان شاء الله ساعيد الكره مع الجراحه
القصيده لن اطيل فيها الكلام لانها اكثر من رائعه و ماثره و الى الامام دائما

natural magic said...

سلام عليكم
اقتراح جميل من شاعر جميل
فعلا تحس الفرق بين حالات الباطنه وحالات الجراحه
المرضي دلوقت تحس انهم قريبين مننا
وسهل تتعامل معاهم
ربنا يقوينا وننفذ الاقتراح دا
بالنسبه لاهل غزه
مش عارفه اقول ايه ربنا يصبرهم ويزيدهم ايمان ويهدينا بيهم

docmero said...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
كيف الاحوال ؟
ان شاء الله دايما بخير
بالنسبه لموضوع الحالات فانا عمرى
ما تعاملت معاهم بتعالى او انهم مرضى وانا الطبيب اللى لازم قال يحافظ على هيبته اوشيئ من هذا القبيل بالعكس انا ببقى نفسى الاقى اى حل سريع للى هما فيه واللى بيعانوا منه
وان كان بعد الواحد عنهم فلانى بيبقى قلبى موجوع عليهم ومش متاكده اذا كان كلامى فعلا ممكن يخفف عنهم ولا بعد ما امشى واسيبهم هيقول ما بينه وبين نفسه
ويبقى الحال على ما هو عليه

اما بالنسبه للقدس
أثرت فيا أوى جمله

لا تياسوا فانا هنا
رمز الكرامه فى بقايا امتى
حسيت انها هيا اللى بتقول الجمله بلسانها وانى سامعاها فعلا
الشيئ الوحيد اللى بينور فى الظلمه دى

ان ربنا وراهم اياته بالشهاده
يا رب يكون من نصيبنا اننا نعيش ونشوف نصر ربنا ليهم
ادعو معايا اللهم أمين

محمد عبد الباسط said...

والله يامحمود بحب كلامك عن كلام فاروق جويدة والله على مااقول شهيد

قرات الشعر بصوت عالى من كتر منا حاسس بيه ولما انتهيت من القراءه استدار الى اخى حسن وقال دا اكيد محمود ابو العزم؟؟
قلت له فعلا قال لى حرفيا الولد ده رااااائع ربنا يكرمه
وهو لا يعرفك ولا عمره شافك

بالله عليك ان تدعيلى

حلم كبير

quiet_storm said...

السلام عليك ...ازيك يامحمود
يارب يكون الامتحان عدى على خير معاك

بالنسبه للموضوع الاول طبعا انت عندك حق وجميل انك تفتكر المريض وترجع تسال وتطمن عليه تانى
بس فى حالات عن نفسى بقف ومش بعرف انطق خالص ...لانهم بيبقوا هايبر سنسيتف كمان
بحس ان اى كلمه فى الدنيا مش ليها اى تأثير على اللى هو حاسين بيه
حتى يمكن تزود احساسهم بالمرار
عموما ربنا يشفى مرضانا ومرضى المسلمين جميعا
ويعدى السنه دى على خير يارب

ثانيا الموضوع التانى ...الانسان يشوف المواقف دى ويحمد ربنا ويحاول يتعلم فعلا الصبر والرضا يبقى ازاى

ربنا يثبتهم وينصرهم ويقويهم على اللى هم فيه

رائع جدا ما كتبت ...يارب دايما بالتوفيق


تحياتى

ابو العز said...

ويظل في رحمي الصغير معسكرٌ
تتعلم الأطفال في أرحامنا
حمل السلاح وكيف يُنتزع الفتيل

مستحيل مستحيل مستحيل جمال هذه القصيدة

عندما تنهمر الدموع said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ازيك يا د/محمود يارب تكون بخير
حضرتك متتصورش سعادتي النهاردة ادايه ولا تتخيل فرحتي واعجابي الشديد ببوست النهاردة كله مش بس بالقصيدة لكن كمان بالكلام اللي في الاول كلام حضرتك عن الحالات اللي بتقبلوها في الروندات وحكاياتك عن انهم ناس طيبين جدا وانهم ممكن يحبوك من كل قلبهم لو انت عايز فعلا تحبهم من غير عطف عليهم ولا حتى احساسك بأنك دكتور وهم مرضى وعلاقتك بيهم علاقة وقت مش اكتر فعلا ريحني جدا انا من طبيعتي بحب كل الناس بس كتير كنت بسمع من ناس اكبر مني ان الحالات دي مش دايما هتعرف تتعامل معاها وان معظهم ان مكنش كلهم بيبصولك على انك طالب او طبيب مبتدئ جاي تفعص فيهم وخلاص من غير متراعي مشاعرهم بس فعلا اقتراح حضرتك نبيل بكل معنى الكلمة كونك تتواصل معاهم تزورهم وتسأل عنهم هيحسسهم ان انت مش مجرد واحد همه يذاكر عليهم وخلاص لأده اكيد هيفرحهم اوي ويخليهم يرحبوا بيك في كل وقت وتبدأبينكم علاقة اخوة بريئة حب صافي طاهر غرضه الوحيد هو رضا المولى* عزوجل* بجد ربنا يكرمك ويجازيك خير انا فعلا كل يوم بتعلم من حضرتك حاجة جديدة بجد شكرا
اما بقى القصيدة فأي كلام مهما كان جميل مش هيقدر يوصف جمالها ولا هيعبر عن كم الاحساس اللي فيها احساس بأن الامل لسه موجود وان الليل مهما طال فالفجر اكيد هييجي وان مهما الظلمة غطت المكان فالنور اكيد هيجيله وقت ويشقشق وان مهما صوت الحق ضعف فمسيره في يوم يقوى وان مهمااتحول صوت العصافيرلصوت مدافع وقنابل ورشاشات فأكيد هترجع تغرد تاني كل اللي محتاجينه بس هو الصبر واننا نرجع نوطد علاقتنا بربنا اللي خلقنا وفي ايده وحده نصرنا
يا أمة ً باعت ضياها للدجى
ودليلها لا زال يبحث عن دليل
لا تيأسوا فأنا هنا
رمز الكرامة في بقايا امتى
و أنا برغم الحزن فارسها النبيل
رغم العطش
قلبي أنا سيظل للعطشى سبيل
يارب يادكتور رسالتك توصل لكل الناس ويارب تكون هي بداية الامل تكون فجر يوم جديد يوم ترجع فيه فلسطين ويرجع فيه الاقصى لنا ولاخواننا في فلسطين
لا يأس لا أحزان َ لا دمعا ً هنا
فهنا الأمل
هل يستطيع عدوّنا قصف الأمل؟
لا بل سيحيا نابضا ً جيلا ً فجيل
أجساد شهداء الكرامة أصبحت
سدا ً منيعا ً سوف يبقى شامخاً
كي لا تذوب الشمي في بحر الأصيل
مادام للأقصى جنود ً مثلنا
فسقوط وطني
مستحيلٌ مستحيل ٌ مستحيل

ربنا يكرمك ويوفقك ويجزيك عنا كل خير وتفضل دايما منور المدونة بكلامك وشعرك واحساسك النبيل

Anonymous said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...........انا بصراحة معنديش كلام يوفى للقصيدة حقها بس الشئ الوحيد اللى ممكن اقوله انه فعلا مستحيل مستحيل مستحيل..........دمتم بخير

أنــا said...

تصفيق حاااار ...
انحني ..
وارفع لك القبعة ..
كلامك بجد رائع .. واحساسك بالموضوع أروع ..
اقتراحك اللي في بداية البوست جميل أوي وياريت فعلا الناس تنفذة .. وانا من دلوقتي اوعدك اني هاكون كدا مع االحالات بتاعتي .. وهاوصل اقتراحك لزمايلي ان شاء الله .. واكيد كل دا في ميزان حسناتك .. ربنا يكرمك ويوفقك بازن الله
على فكرة انت بتكتب شعر حلو أوي .. ولازم تكون واثق من دا..
تمنياتي بحياة سعيده
تحياتي يا دكتر