الآن تبتسم الدموع

Wednesday, November 21, 2007

أسلمت روحي والجوارح كلـــــــها .... لك يا الهي فانــــــتهت بك غربتي

لما ســـجدت ولامس الوجه الـثرى .... أحســـست أني قد ملكت كــرامتي


الآن قد ذقت الهــــدى و وددت لـــو .... أروي لكـل العالمــــين حـكـايـتي


نا من تجرعت الذنـــوب جميـــعها .... و سترت وجهي في قنـاع براءتي


و نسيت أني لست فيـــها خـــالـدا .... فــــتركت في بحر الذنوب سفينتي


نفسي و شيطاني و دنيــاي احتـووا .... قلــبي الذي أمسى أسير خطـيئتي


ذنباً إلى ذنبٍ أضيــــفُ كأنـــــني .... قد صار تجمــــيع المـعـاصي غايتي


و بقيت في درب الذنوب ممــــزقاً .... ما بين آثامي وضـــــــعف إرادتي


الـذنب عن كــــل الورى أخــــفيته .... و نســيت أن الله يـــبصر زلـَّـتي


و القلب أمسى قاســياً متـــــــحـجراً .... و غشاوة الآثام أعـــــمت مقلتي


فصرخت يا قلبي و يا نفـسي كــفي .... فالعمر يـمضي تـاركاً لي حـسـرتي


الموت يدنــــــــو نحونا فإلى مـتــي .... أبقى غريــقاً في بـحور ضلالتي


و كتاب عمري لو يطـــــول فإنـــني .... يوماً سأقـرأ فيه سطر نهايــــتي


أخشـــــى إذا ما بُدّلت ضحــــــكاتنا .... سكرات موتٍ ليس يرحم صـرختي


و قصـدت بابك يا الـهي تائـــــــــباً .... لا أرتــــجي إلا قــــبولـك توبــتي


فارتاح قلبـــي في رحـابك خالــقـي .... و تبسمت مــن فرح روحـي دمعتي


فقرى إليك وجدته كـل الغـــــــــنـى .... و وجدت في ذلــِّـــي إليــك سعادتي


ما عدت من دنـــياي أرجــو حــاجةً .... بل صار عـــفوك يا الهـي حاجتي


و نسيت يا مــولاي أطـماعي ســوى .... طمعي بأن تدنــو لنورك نـظـرتي


رغم المخـافة من عذابـــك لـــم يزل .... أملي بـــــعفوك ساكناً بسريـــرتي


مهما ألاقِ في ســــــبـــيـلك من أذى .... يا خـالقي لا لـن تليـــن عزيــمتي


ربي أعنّي كي أرى نـور الهـــدى .... واجعل جميل الــصبر يسكن مهجـتي


أزل الغشاوة عن عيوني كي تــــرى .... و يسير قلبي في طريـــق هدايتـي


و اجعل ختامي مؤمناً و موحـــــــــداً .... هذا دعـــــاء القلب فاقـبل دعوتي

4 comments:

mahmoud farag said...

أتذكر يوم أن إستأذنتك وقمت لأرد بأول بيتين في هذه القصيده الرائعه علي من قال لك .. ألا تكف عن البكاء علي ذنوبك؟

بجد أنا قلت البيتين دول مش عارف إزاي .. كنت هاعيط وأنا باقولهم بس حسيت إني بقولهم بطريقه حلوه

بجد قصيده رائعه وأجمل ما فيها أول بيتين

هما الأقرب إلي قلبي .. دمت شاعري المفضل

إلي لقاء قريب

Anonymous said...

السلام عليكم
لم اري في حياتى هذه المشاعر اللى اكيد
نابعه من انسان زاهد عابد
ادام الله عليك كل نعمه
وحقق لك ما تمنيت
pureblue

quiet_storm said...

مع انى عارفه انك مش هتقرا ولا هترد على تعليقى ده
الا انى لازم اسجل اعجابى وحبى الشديد بالقصيده دى بالذات
صحيح متأخره بس هى على طول فى بالى
ده انا حتى حافظاها
ربنا يوفقك دايما ويكرمك باجمل احساس وارق تعبير

د.ميريهان said...

أسلمت روحي والجوارح كلـــــــها .... لك يا الهي فانــــــتهت بك غربتي

لما ســـجدت ولامس الوجه الـثرى .... أحســـست أني قد ملكت كــرامتي


ولدتك امك يابن آدم باكيا..
والناس حولك يضحكون سرورا..
فاعمل لنفسك أن تكون إذا بكوا..
في يوم موتك ضاحكا مسرورا..

قد صدق من قال ان اول بيتين..قمة في الروعة والخشوع..
قصيدتك دكتور تحمل من المعاني ماعجزت عن شكره...جزاك الله عني كل خير